بيروت والملعب البلدي يودعان الحاج عدنان الشرقي!

شيّعت مدينة بيروت ظهر اليوم (الأربعاء)، أيقونة نادي الأنصار وكرة القدم اللبنانية، المدرّب الراحل عدنان مكداش “الشرقي”، الذي توفيّ فجر الأمس عن ثمانين عاماً بعد صراعٍ مع مرضٍ عُضال.
وإنطلق النعش من المستشفى العسكريّ في بيروت إلى منزل الفقيد في منطقة الطريق الجديدة، حيث حُمل النعش على الأكتاف، ونُقل إلى ساحة ملعب بيروت البلدي، حيث يقع مقر نادي الأنصار، وعلى بُعد أمتار منه، الملعب نفسه، حيث سُجيّ النعش.

صفّق الحضور طويلاً على وقع أنشودة “نادى منادي” الشهيرة التي كتبها ولحّنها قبل سنوات الفنان الكبير أحمد قعبور، وحضر رئيس نادي الأنصار الأسبق النائب السابق سليم دياب والحالي نبيل بدر.
وكان في مقدّمة الحضور أيضاً مدير عام الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس السيد هاشم حيدر وأعضاء في الاتحاد، والأمين العام الأسبق رهيف علامة وحشد من الشخصيات ووجوه الرياضة واللعبة.