5 أسباب وراء تتويج الأنصار بلقب الكأس

توج الأنصار بلقب كأس لبنان للمرة 15 في تاريخه بفوزه على حساب النجمة بالمباراة رقم 100 من ناحية المواجهات الرسمية بين الفريقين، بعدما انتهت المواجهة بالتعادل الإيجابي 1-1 ومن ثم فاز الأنصار بركلات الترجيح.

ونستعرض  من موقع كووورة أبرز الأسباب التي منحت الأنصار الفوز بلقب الكأس والثنائية رقم 11 في تاريخ النادي: 

روبرت جاسبرت 

جاء المدرب الألماني روبرت جاسبرت بمهمة طوارئ، وذلك بعد الجولة الأولى من سداسية البطل في الدوري ، وحقق منذ تلك اللحظة العلامة الكاملة ولم يخسر أو يتعادل اي مباراة، وحصد الدوري وحقق الكأس وكسب الرهان، وأكد أنه أحد أفضل المدربين الذين مروا في تاريخ لبنان.

توليفة جاسبرت وطريقة لعبه كانت دافعا أساسيا من أجل فوز الأنصار بالألقاب، حيث عرف كيف يوظف كل لاعب في مكانه الصحيح واستفاد من جميع العناصر الموجودين معه.

محمود كجك 

أحد افضل اللاعبين في كأس لبنان وهداف البطولة ب5 أهداف، حيث عرف جاسبرت كيف يستفيد منه ويوظفه في مكانه الصحيح ويحييه من جديد، بعدما لازم دكة البدلاء منذ بداية الموسم، وسجل اللاعب حضوره القوي في الكأس.

نزيه أسعد 

حارس مرمى الأنصار وبطل مواجهة المباراة النهائية ضد النجمة، أنقذ مرماه من عدة كرات حاسمة، وعرف كيف يقود الأنصار إلى اللقب من خلال تصدياته الرائعة للركلات الترجيحية.

توليفة حسن معتوق ونادر مطر 

لعل أبرز ما كان خلف اسباب فوز الأنصار بالالقاب هذا الموسم هو الثنائي مطر ومعتوق، حيث كان يسيطر على وسط الملعب والهجوم بشكل لافت في وجه المدافعين، وفعل ما أراده من خلال الفوز بالألقاب.

نبيل بدر 

رئيس الأنصار سخّر كل إمكانياته المادية واللوجيسيتية من أجل فوز الأنصار بالألقاب، فبعد 8 سنوات من تحقيقه الاستقرار ودفع الأموال فقد حقق ما أراد، وتوج الأنصار بالالقاب في عهده ودخل نادي الرؤساء الذين حققوا الثنائية التاريخية، بعد سليم دياب وكريم دياب، في حين يطمح بدر للتفوق ويخطط للفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي 2021.