وداعًا أبا أيمن

بكتك القلوب قبل العيون يا دكتور محمد 😢كيف للكلمات أن ترقى إلى ألم فراقك ورحيلك عن هذه الدنيا الفانية، يالها من دنيا قصيرة، لم يدر بخلدنا أن فراقك سيكون قريبًا وسريعًا ، يا من أسرت قلوبنا وقلوب من عرفك أو سمع عن مآثرك وأعمالك الطيبة وسيرتك العطرة.
لا نقول إلا ما يرضي ربنا ..إنّا لله وإنّا إليه راجعون..
نسأل الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته ويلهم محبيه وذويه الصبر والسلوان

الإعلامي الرياضي الدكتور محمد عواضة في ذمة الله