الأنصار والعهد يتصدران سباق التمثيل القاري للبنان

يشارك فريقا الأنصار والعهد اللبنانيان، في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2020، بعد فوز الأخير بالدوري والكأس، ووصافة الأول للبطولتين.

وبدأ الحديث مبكرا عن تمثيل لبنان في البطولة الآسيوية، لموسم 2021، حيث تطمح عدة أندية للمشاركة.

لكن إلغاء الدوري المحلي في الموسم الأخير، يطرح علامات استفهام حول هوية ممثلي بلاد الأرز قاريا.

ودار حديث في أروقة الاتحاد اللبناني، عن نيته تسمية الفائز والوصيف ببطولة كأس النخبة، للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي.

لكن هذا المقترح ولد ميتا، حيث قالت مصادر بالاتحاد لـ”كووورة”، إنه من غير المنطقي تسمية فريقين فازا في بطولة تنشيطية، للمشاركة قاريا.

ويدور في فلك الاتحاد مقترح آخر، وهو تسمية الأنصار والعهد مرة أخرى، على خلفية مشاركة الفريقين بالنسخة الحالية، واعتماد التجربة العراقية المشابهة، بتحديد الفرق وفقا لآخر دوري.

وقالت المصادر إن الخيار الأقرب للمنطق، هو تسمية الفرق الأكثر جاهزية، التي لا تعاني أي مشاكل مادية أو فنية.

ويعد الأنصار والعهد الأقرب لذلك، لكن يبقى القرار رهن اجتماع أعضاء اللجنة التنفيذية.

وتعتبر أندية الأنصار والنجمة والعهد وشباب الساحل والبرج، أكثر الطامحين للمشاركة القارية.

ويتسلح الأنصار والعهد بالجاهزية والاستقرار، بينما يعول النجمة على جماهيره وصفقاته المحتملة، أما شباب الساحل ففاز بآخر بطولة أقيمت في لبنان، وهي كأس النخبة 2019.

ومن جانبه، يأمل البرج تسمية الفائز بالبطولة التنشيطية القادمة، للمشاركة آسيويا، حيث يستعد بقوة للمنافسة على لقبها.

المصدر : كووورة